إطلاق بوابة رقمية خاصة بالعقار الصناعي



آلية جديدة لتعزيز منظومة دعم الاستثمار

تم إطلاق بوابة جديدة خاصة بالعقار الصناعي لفائدة المستثمرين، ويمكن الولوج إليها عبر الموقع الرسمي للوزارة أو انطلاقا من العنوان التالي www.zonesindustrielles.ma.

كما أُعلن أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، بمناسبة تقديم المخطط الجديد لإصلاح ميثاق الاستثمار، من طرف السيد مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، فقد تم إحداث هذه البوابة الرقمية، الفريدة من نوعها بالمغرب، للاستجابةً لاحتياجات المستثمر في مجال الولوج إلى المعلومات، من خلال جعل مجموعة من المعطيات – المتعلقة أساسا بالعقار الصناعي - رهن إشارته.

وتتطلع وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، من خلال هذه الآلية، إلى تعزيز منظومة دعم الاستثمار، ليُجعل من هذا الأخير رافعة كبرى لإحداث فرص الشغل وتحقيق النمو والتقدم.

وتتوخى البوابة إطْلاع الفاعلين على ما هو متوفر من العقارات من أجل مساعدتهم على اتخاذ القرار، وتوضيح الرؤى حول العقار الصناعي والرفع من درجة شفافيته، وذلك لفائدة النشاط الاستثماري.

وهكذا، سيكون أي مستثمر على علم بتفاصيل العقارات الصناعية المتوفرة عبر مختلف ربوع المملكة والبُقعة الصناعية الأنسب لاحتياجاته، وبأي ثمن يمكنه اقتناؤها.
ولبلوغ هذا المرام، فالموقع يقترح أداة بحث متعددة المعايير: يمكن إجراء عمليات البحث حسب معيار المساحة التقريبية للقطعة الأرضية أو وموقعها بالمنطقة الصناعية أو من المناطق المجاورة، أو ثمن المتر المربع، أو المعدات والبنيات التحتية القريبة...

وبمجرد أن يحدد المستثمر العرض الذي يستأثر باهتمامه، يمكنه أن يُعرب بشكل مباشر عن اهتمامه للمُهيء الذي سيتكفل بمعالجة ملفه.

وقد رُوعي في إعداد النموذج الهندسي لموقع الأنترنت جانب أناقة وجاذبية التصميم، بشكل يولي عناية للوضوح ويُسْر القراءة وسهولة الاستفادة من المعلومات.

ويعكس إطلاق هذه البوابة الجديدة – الذي هو ثمرة عمل يتميز بالدقة في انتقاء المعلومات وبالإحصاء الدقيق للعقارات الصناعية – مدى عزم الوزارة على تسخير العالم الرقمي لخدمة العمل العمومي. كما يمثل التقدم الهام الـمُحرز على درب الدينامية التنموية المتسارعة للاستثمار بالمملكة، وتوفير العقار الصناعي الذي يعتبر إحدى التدابير الرئيسية لمخطط تسريع التنمية الصناعية.

حُلّة جديدة لموقع وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي على الأنترنت

الحُّلة الجديدة لموقع وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي "www.mcinet.gov.ma " متوفرة الآن على الأنترنت!
يُقدم الموقع الجديد على الأنترنت استراتيجية ومبادرات الحكومة ضمن مجموعة واسعة من المواضيع. والهدف هو الاستجابة لاحتياجات المواطن المغربي والمقاولة والإجابة عن تساؤلاتهما. وهو يرتقي بمستوى تواجد الوزارة على الأنترنت حتى يكون أكثر نجاعة وأيسر ولوجاً.

ويتضمن الموقع الجديد مواضيع مختلفة: الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي والمقاولات الصغيرة جدا، والمقاول الذاتي والجودة ومراقبة الأسواق. و يضع رهن إشارة الزوار معلومات ذات قيمة مرجعية بشأن كافة اهتمامات الوزارة.

وموقع www. mcinet.gov.ma متوفر في نسخة ويب وفي نسخة خاصة بالهاتف المحمول، وهو ما يُعد سابقة بالنسبة لموقع وزاري بالمغرب. وكمؤشر على مدى الانفتاح على العالم، يقدم الموقع المعلومات لمتصفحي الانترنت بثلاث لغات هي: العربية، الفرنسية و الإنجليزية.

وتتميز هذه البوابة بديناميتها وصبغتها العصرية، و تتوجه لكل المواطنين المهتمين بالعمل العمومي المغربي الخاص بمجال أنشطة الوزارة، علاوة على العديد من الفاعلين المتدخلين (جمعيات، فدراليات، صناعيون، تجار، مستثمرون، مستهلكون، مستوردون، مصدرون...إلخ).

وقد اختارت الوزارة تيسير عملية التصفح واعتماد مقاربة تضع المرتفق في صلب اهتمامها ويتوفر الموقع على محتوى فيديو اختزالي وعلى ركن جديدة خاص بـ "المشاركة"، يُهيب بالزائر أن يُعرب عن رأيه وأن يَطلِّع بشكل فعال ومباشر على المستجدات من خلال بوابة الوزارة أو عبر الشبكات الاجتماعية.

وتتطلع الوزارة، عبر الحُلّة الجديدة لموقعها على الأنترنت، إلى إعادة صياغة الطريقة التي يتفاعل بها المواطنون والمقاولات مع حكومتهم على الأنترنت.