المغرب وجمهورية التشيك: التوقيع على مذكرة تفاهم حول التعاون الاقتصادي والصناعي

استقبل السيد مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، يوم الإثنين 8 يونيو 2015، بالرباط، السيد Jan Mladek، وزير الصناعة والتجارة لجمهورية التشيك الذي كان مرفوقا بوفد يضم ممثلين عن مؤسسات رسمية ونخبة من رجال الأعمال.

وقد سمح هذا اللقاء باستكشاف آفاق تعزيز التعاون الاقتصادي بين المملكة المغربية وجمهورية التشيك، سواء على مستوى الاستثمارات أو على مستوى المبادلات التجارية الثنائية.

وبهذه المناسبة، دعا السيدان الوزيران إلى دعم شراكة مستدامة ومثمرة بين البلدين، خصوصا وأن حجم المبادلات الاقتصادية الثنائية لا يرق إلى مستوى التطلعات المشتركة: فبقدرٍ إجمالي تبلغ قيمته 22،2 مليار درهم، تعتبر جمهورية التشيك الزبون 21 للمغرب (3،475 مليون درهم) والمورِّد 18 على مستوى الاتحاد الأوربي (74،1 مليار درهم).

واتفق الطرفان في هذا الشأن على ضرورة الاستفادة المشتركة من المؤهلات الاقتصادية لكلا البلدين، على أساس المنفعة والتنافسية المشتركين.

وأكد السيد العلمي على " وجود أوجه مختلفة للتكامل بين عدة قطاعات للبلدين"، ومنها على سبيل المثال قطاع السيارات والصناعات الميكانيكية والتعدينية والصناعة الغذائية وقطاع الطيران والصناعة الكيميائية وتكنولوجيات المعلومات والاتصال.

ولبلوغ هذا المرام، أشرف السيد العلمي والسيد Jan Mladek على توقيع مذكرة تفاهم حول التعاون الاقتصادي والصناعي، من شأنها أن تعطي دفعة جديدة للشراكة الاقتصادية والصناعية المغربية التشيكية.