تعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية في صلب المحادثات بين السيد مامون بوهدود ومساعد كاتب الدولة الأمريكي للتجارة والصناعة والتحليل

استقبل الوزير المنتدب المكلف بالمقاولات الصغرى والمتوسطة وإدماج القطاع غير المهيكل، السيد مامون بوهدود، بتاريخ 11 أبريل 2016، بالرباط، مساعد كاتب الدولة الأمريكي للتجارة والصناعة والتحليل، السيد ماركوس جادوت Marcus D. Jadotte.

وقد انصبت المحادثات بين الطرفين على آفاق تطوير العلاقات الاقتصادية بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، وبالخصوص في إطار اتفاق التبادل الحر الذي يربط البلدين.

وفعلا، فالعلاقات الاقتصادية هي في اتجاه إيجابي، لكنها لا تزال غير كافية بالنظر لكافة المؤهلات القابلة للاستغلال. فبحجم إجمالي بلغت قيمته 34,16 مليار درهم سنة 2015، تعتبر الولايات المتحدة المورّد الرابع للمملكة ( 26,9 مليار درهم) وزبونه السادس ( 7,19 مليار درهم).

إن المغرب يقدم نفسه كوسيط تنموي بالنسبة للمستثمرين الأمريكيين الذين يتطلعون إلى تحسين مستوى تنافسيتهم ويبحثون عن أسواق جديدة. وثمة عدة مزايا تُعزز موقع المغرب هذا، وبالخصوص ما يتعلق باستقراره المستدام وبنياته التحتية الحديثة، وانفتاح اقتصاده، علاوة على الرؤية الواضحة التي توفرها الاستراتيجيات القطاعية للمستثمرين.

وبهذه المناسبة، ذكّر السيد بوهدود أن مخطط تسريع التنمية الصناعية 2014-2020 يتوخى تعزيز موقع المغرب بالأسواق الخارجية، وبالخصوص من خلال الرصد المتواصل لمدى احترام اتفاقات التبادل الحر الحالية. وقد أكد في هذا الشأن على ضرورة الاستفادة المثلى من اتفاق التبادل الحر المغربي الأمريكي، لضمان المزيد من النجاح والتوازن والارتقاء بالمبادلات إلى مستوى المؤهلات الحقيقية للبلدين.

وفي هذ الصدد، دعا السيد الوزير المنتدب المستثمرين الأمريكيين إلى الإسهام في هذه الدينامية، وبالخصوص من خلال الانخراط في مسلسل هيكلة القطاعات الصناعية حول المنظومات الصناعية بالقطاعات الواعدة ذات المؤهلات العالية مثل قطاع السيارات والطاقات المتجددة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عن المبادلات بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية:
• الحجم الإجمالي للمبادلات سنة 2015: 34,16 مليار درهم؛ نسبة 5,85 في المائة.
• الـمُورّد الرابع للمملكة: 26, 9 مليار درهم؛ نسبة 6,98 في المائة ( 19,19مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأوائل من سنة 2015).
• الزبون السادس للمملكة: 7,19 مليار درهم بنسبة تبلغ 3,64 في المائة؛ ( 5,97 مليار درهم خلال نفس الفترة من سنة 2015).
• الاستثمارات الأجنبية المباشرة الأمريكية: 2,7 مليار درهم وبالخصوص في القطاع العقاري (904 مليون درهم) والصناعي (668 مليون درهم) والشركات القابضة (241 مليون درهم) والأشغال الكبرى (238 مليون درهم). (1375 مليون درهم خلال نصف السنة الأول من سنة 2015).