مجموعة إيتون تفتتح موقعها الإنتاجي الجديد بالدار البيضاء



تشمل الوحدة الإنتاجية بالمغرب مراكز للتميز في مجال الالكترونيات والتكنولوجية الخضراء

افتتحت مجموعة إيتون المتعددة الجنسية والمتخصصة في تدبير الطاقة، بتاريخ 6 شتنبر 2016، مصنعها الجديد الموجه لتصنيع حزم وأنظمة تخزين الطاقة بمنطقة ميدبارك بالدار البيضاء.

وقد تم ترؤس مراسم الافتتاح من طرف السيد مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، والسيدة ريفاتي أدفايثي Revathi Advaithi، مديرة العمليات في القطاع الكهربائي بإيتون، والسيد فرانك كامبل Frank Campbell، رئيس النشاط الكهربائي لإيتون بمنطقة إيميا (أوربا، الشرق الأوسط، إفريقيا).

والمركب الصناعي لشركة إيتون مدعو للتموقع كمركز رئيسي لتصنيع حزم وأنظمة تخزين الطاقة للمجموعة بالعالم وكمركز للتميز في مجال الإليكترونيات. ومن شأن إنتاجه على مدى الخمس سنوات المقبلة أن يزود الأسواق الأوربية والإفريقية والشرق أوسطية، مع تزويد مرتقب عند متم هذه السنة. هذا المشروع الذي يمتد على مساحة تزيد عن 13.000 متر مربع و الذي تطلب استثمارا تبلغ قيمته 12 مليون دولار، سيشغل 550 شخصا.

وبهذه المناسبة، أعرب الوزير العلمي عن ارتياحه لانطلاق نشاط الموقع الجديد للرائد العالمي في مجال المكونات والأنظمة الكهربائية والهيدروليكية، مؤكدا أن هذا المصنع يعد ضمن الشركات العشرين الأوائل المصنعة لأنظمة تخزين الطاقة في العالم وأن المشروع ينسجم مع استراتيجيتنا الصناعية لكونه سيساهم في تجهيز سلاسل القيمة المحلية وتعزيز دينامية المنظومات الصناعية من خلال بناء قاعدة متينة للمزودين.

ومن جهتها، ذكرت السيدة ريفاتي أدفايثي أن مجموعة إيتون تستثمر في المغرب "نظرا ليده العاملة المؤهلة، واستقرار اقتصاده وقربه من زبنائها الأوربيين الرئيسيين، علاوة على وجود انسجام قوي بين هدف المجموعة المتمثل في زيادة التزود المحلي، وأهداف مخطط تسريع التنمية الصناعية، مما يسهم في تحفيز منظومة صناعية متنامية من الموردين المحليين ستكون ضرورية لضمان استمرارية الأنشطة الإنتاجية بالبلاد على المدى البعيد".

فضلا عن ذلك، وفي إطار التطلع إلى جعل موقع ميد بارك مركزا إقليميا للتميز في مجال الإليكترونيات، فقد أبرمت مجموعة إيتون شراكة مع معهد مهن صناعة الطيران في الدار البيضاء لإحداث مركز للتكوين حيث يمكن لمستخدمي المجموعة في المستقبل أن يحسنوا كفاءاتهم في إطار مسار تكويني مدته سبعة أسابيع. وبالإضافة إلى ذلك، يتوفر المصنع على مركز للتكوين في مختلف أشغال التجميع ومركز للتكوين في التزويد بالطاقة غير المنقطعة خاص بالمنطقة.

وتجدر الإشارة إلى أن وحدة إيتون تسعى إلى التموقع كمركز للتميز في مجال التكنولوجيات الخضراء وكرائد للأسواق الأوربية والإفريقية والشرق الأوسطية في مجال أنظمة تخزين الطاقة. وقد أحرز استثمارها على علامة الثقة المميزة "كوب 22".

ايتون شركة متخصصة في تدبير الطاقة، بلغ رقم معاملاتها 20.9 مليار دولار سنة 2015. وتقدم شركة إيتون حلولا فعالة للطاقة الإيكولوجية لمساعدة زبنائها على التدبير الفعال للطاقة الكهربائية، والهيدروليكية والميكانيكية بشكل أكثر اقتصادا وأكثر سلامة وأكثر استدامة. وتشغل مجموعة إيتون حوالي 96000 شخص وتسوق منتجاتها في أكثر من 175 بلدا.