مجموعة "بيجو- ستروين" تستعرض ورش مصنعها بالقنيطرة

  • تُنظم مجموعة "بيجو- ستروين" مراسم لاستعراض حالة تقدم أشغال ورش مصنعها بالقنيطرة.
  • يتوخى هذا المشروع الصناعي، الذي يُرتقب أن يرى النور خلال سنة 2019، إنتاج 200 ألف مركبة و 200 ألف محرك سنويا، على المدى البعيد.



نَظّمت مجموعة "بيجو- ستروين" يوم الأربعاء 15 يونيو 2017، بحضور السيد مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي للمملكة المغربية، والسيد كارلوس طفاريس، رئيس المجلس المديري لمجموعة "بيجو- ستروين"، زيارة إلى ورش مصنع المجموعة بالقنيطرة.

وسيُنتج مصنع "بيجو –ستروين" للقنيطرة ابتداء من سنة 2019 محركات ومركبات تُغطي احتياجات الجهة والزبناء المغاربة، وهو يتوفر على طاقة إنتاجية يُرتقب أن تصل على المدى البعيد إلى 200.000 مركبة و 200.000 محرك سنويا.

وأكد السيد العلمي أن " هذا المشروع سيستهل عملية تحول جديدة لقطاع السيارات، حيث أنه سيُواكَب بارتفاع ملحوظ في قيمة التخصصات وبتكثيف نسيج مُصَنّعي المعدات الأصلية "، مضيفا بأن "هذه الانعكاسات الإيجابية على القطاع ستستفيد منها أيضا الجهة التي تستضيف المشروع. وبهذا يتحقق الطموح الوطني المتطلع لضمان تنمية إقليمية متوازنة ومستدامة ".

وسيسمح مصنع بيجو بالقنيطرة، الذي يستلزم إنشاؤه استثمارا بقيمة 557 مليون يورو، بإحداث 3500 فرصة عمل مباشرة و20.000 فرصة عمل غير مباشرة.

ويُنجز هذا المشروع، الذي يتم تفعيله طبقا لبروتوكول الاتفاق الموقع بتاريخ 19 يونيو 2015، بين مجموعة "بيجو ستروين" والمملكة المغربية، تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بوتيرة متواصلة، حسب الجدول الزمني التوقعي للأنشطة المبرمجة والتعهدات الملتزم بها من الطرفين.

ويستفيد المركّب الصناعي لمجموعة "بيجو ستروين" بالقنيطرة من نسيج من الموردين يتطور بالمغرب، مما سيسمح بتحقيق نسبة اندماج محلي ستصل إلى 60 % عند انطلاق هذا المشروع، لترتفع إلى نسبة 80 % على المدى البعيد، وذلك كما هو منصوص عليه في بروتوكول الاتفاق. وسيتمكّن الموردون المحليون لمعدات السيارات بفضل أدائهم من الاستفادة من نمو هام لنشاطهم. وتنسجم الطلبات المسجلة حتى يومنا هذا تمام الانسجام مع أهداف التزود المحلي.

وقد وقعت مجموعة "بيجو ستروين" أيضا، اتفاقية تعاون مع معهد تكوين مهن صناعة السيارات الذي هو شبكة لمعاهد التكوين في صناعة السيارات، خاصة بتكوين الموارد البشرية، وفق احتياجات ومعايير إنتاج المجموعة. وثمة شراكات أخرى هي في طور الدراسة مع المكتب الوطني للتكوين المهني وإنعاش الشغل وجامعات بالمغرب.

وأكدت مجموعة "بيجو- ستروين"، التي أعربت عن ارتياحها للعلاقات المتميزة التي تربطها بالمغرب، على احترام الجدول الزمني لإنجاز هذا المشروع الصناعي الكبير.

وصرح السيد كارلوس طفاريس، رئيس المجلس المديري لمجموعة "بيجو ستروين"، أن "من شأن هذا المشروع، الذي يحظى بدعم متميز من قبل السلطات المغربية، الإسهام في تحقيق الطموح التجاري لجهة إفريقيا والشرق الأوسط، المتمثل في بيع مليون مركبة في أفق سنة 2025".