مخطط تسريع التنمية الصناعية: تَواصُل دينامية الاستثمارات

17 اتفاقية استثمارية بقيمة إجمالية تبلغ 2,4مليار درهم، مع إحداث 14.230 منصب شغل ورقم معاملات تبلغ قيمته 7,62 مليار درهم



تندرج هذه الاتفاقيات، الموقعة بتاريخ 6 يوليوز 2017 بالرباط، من طرف وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، السيد مولاي حفيظ العلمي، ومدراء المقاولات المعنية، في إطار تفعيل المنظومات الصناعية التي أُطلقت في قطاع صناعة السيارات وقطاع صناعات الطيران.

تندرج هذه الاتفاقيات، الموقعة بتاريخ 6 يوليوز 2017 بالرباط، من طرف وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، السيد مولاي حفيظ العلمي، والسيد محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية، ومدراء المقاولات المعنية، في إطار تفعيل المنظومات الصناعية التي أُطلقت في قطاع صناعة السيارات وقطاع صناعات الطيران.

وستُساهم المشاريع الاستثمارية البالغة قيمتها 2,4 مليار درهم في إحداث 14.230 منصب شغل مباشر وستحقق رقم معاملات تبلغ قيمته 7,62 مليار درهم.

ومن أصل المشاريع الاستثمارية 17 التي ستتم مواكبتها، 14 مشروعا تتعلق بقطاع صناعة السيارات و 3 مشاريع سيتم إنجازها في قطاع صناعات الطيران. وأكد السيد العلمي بأنها استثمارات "تُدخل تخصصات جديدة، وتُعزز الاندماج المحلي. كما تُكثف النسيج الإنتاجي وتُلبي احتياجات ما زال يُوفرها حتى اليوم قطاع التصدير"، مضيفا بأن " هذه المشاريع المبرمة تشهد على الاهتمام المتزايد لدى الفاعلين الاقتصاديين المغاربة للقطاعات الصناعية الناشئة. وكثيرون من هم يريدون الاستثمار في هاته القطاعات.

وسيتم، في قطاع السيارات، إنجاز مشاريع رائدة، ومكملة لسلاسل القيمة المحلية، مع الشركة الصينية "شيزهونغ" Xiezhong التي ستُصنِّع أنظمة تكييف الهواء، و شركة "إليكتروبلاست " Electroplast التي ستتخصص في المعالجة السطحية وشركة " لير كوربورايشن أوتوموتيف " Lear Corporation Automotive المتواجدة في المغرب والتي ستطور تكنولوجيات حديثة في قطاع الإليكترونيات المُضَمَّنَة. مكا تجدر الاشارة الى المشاريع الاخرى التي ستساهم في تعزيز الاندماج المحلي، ويتعلق الأمر بمشاريع شركة "كنوف" Knauf وشركة "هيسبامولدس" Hispamoldes اللتان ستعملان في مجال القولبة بحقن البلاستيك (injection plastique). وسيتخصص المشروع المشترك بين شركة دوليدول والشركة الإسبانية "جوبيلسا" Jobelsa في تصنيع تغطية المقاعد والمقاعد المتكاملة.

وثمة استثمار هام آخر خاص بشركة "ليوني" الذي يندرج في إطار مخطط تنموي شامل للمجموعة بالمغرب، ويتوخى إحداث 11.000 منصب شغل مباشر جديد بمجموع مواقعها بالمغرب. وتعتزم المجموعة، في هذا الصدد إنشاء مركز عالمي النطاق للبحث والتطوير بالمملكة المغربية.

وتتعلق الاستثمارات الأخرى التي أُطلقت في قطاع السيارات، بتخصصات في أوج تَوسُّعها مثل الزجاج المعالج بطريقة التبريد السريع والهياكل المعدنية أو المجموعات الفرعية المائية. وهي مدعوة لتطوير قدرة المصنعين لتلبية الطلب المتنامي على المُعِدّات الذي تزايد بشكل كبير مع دينامية النمو التي يشهدها القطاع ومع قدوم الـمُـصنِّع الثاني بالخصوص.

وفي قطاع الطيران، ستُحدث، ولأول مرة، شركة " فيجاك آيرو ماروك" Figeac Aero Maroc وحدة صناعية بالمغرب متخصصة في المعالجة الآلية وتجميع أجزاء الطائرات والمعالجة السطحية، لتزويد شركة "ايرباص" Airbus و شركة "بومبارديي" Bombardier بالخصوص. وبالنسبة لشركة "آ دي إف تكنولوجي موروكو" ADF Technologie Morocco وشركة "تيكايرو المغرب" Tecaero Maroc فستُنجزان مشاريع توسعة خاصة بتصميم وتصنيع والأدوات الصناعية والقنوات.

وتعكس المشاريع التي أُطلقت مدى حيوية القطاعات الصناعية النشيطة بالخصوص والتي توفر فرصا حقيقية للفاعلين. وتبلغ فرص الشغل المتعهد بإحداثها والمحدَثة في قطاع السيارات سنة 2016، 150.000 فرصة عمل ، أي بزيادة تبلغ نسبة 80 في المائة مقارنة بسنة 2014. وانتقل رقم المعاملات الذي تم تحقيقه من 40 إلى 60 مليار درهم خلال نفس الفترة، مسجلا زيادة بنسبة 50 في المائة. ويتواصل أيضا الأداء الهام لقطاع الطيران، حيث بلغ رقم المعاملات ما قيمته 9,2 مليار درهم، مسجلا رقم زيادة بنسبة 12,5في المائة مقارنة بسنة 2015. وقد ازداد عدد العاملين في القطاع بنسبة 19 في المائة، فيما بين سنة 2014 وسنة 2016، حيث انتقل من 1200 إلى 11.000 فرصة عمل.