مراسم وضع الحجر الأساس للمصنع الجديد لفرع شركة ستيليا آيروسبيس بالمغرب



مراسم وضع الحجر الأساس للمصنع

الجديد لفرع شركة ستيليا آيروسبايس(STELIA Aerospace) بالمغرب

أشرف السيد مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي والسيد سيدريك غوتييCédric Gautier، رئيس شركة ستيليا آيروسبايس، يوم الأربعاء 2 دجنبر 2015، على مراسم وضع الحجر الأساس للمصنع الجديد للمجموعة بالدار البيضاء.
وسيسمح هذا المصنع ، الذي يمتد على مساحة تزيد عن 15.000 م2، باستكمال البنيات التحتية الحالية لشركة ستيليا بالمغرب.

وسيوفر المصنع ما بين 400 إلى 500 منصب شغل، وسيتخصص في تجميع المجموعات الفرعية المعقدة للطائرات، مثل مكونات هيكل الطائرات من نوع A320 و A330 ، مما سيرفع العدد الكلي لمستخدَمي شركة ستيليا بالمغرب إلى أزيد من 800 مستخدم.
وبهذه المناسبة، أعرب السيد العلمي عن ارتياحه لاستقرار أحد الفاعلين البارزين العالميين في ميدان تصنيع هياكل الطائرات، مؤكدا على أن مشروع شركة ستيليا جاء في أوانه حيث يندرج في إطار مخطط تسريع التنمية الصناعية 2014-2020، ومضيفا بأن "نشاط المجموعة المرتكزة حول تجميع هياكل الطائرات سيساهم بلا ريب في الارتقاء القوي للمنظومة الصناعية الخاصة بـ "التجميع" التي تم إطلاقها خلال شهر يوليوز الماضي في إطار الاستراتيجية الصناعية الجديدة".

وأكد السيد غوتيي، من جانبه، أن هذه الوحدة الجديدة للمجموعة تواكب نمو شركة ستيليا آيروسبايس وازدياد وتيرة إنتاجها وأنها تمثل قطبا تنافسيا إضافيا يُفعّل نموذج سلسلة التوريد المحلية والمندمجة لشركة ستيليا. وأضاف السيد غوتيي بأن الوجهة المغربية هي مدرجة على الخريطة العالمية لتصنيع الطائرات وأنها يمكن أن تستفيد من مراكز حقيقية للتميز تَعِد بآفاق تنموية مستقبلية رحبة بالنسبة لفاعلي قطاع الطيران.

وعلاوة على المشاركة في نشاط المنظومة الصناعية الخاصة بـ " التجميع"، فإن السيد العلمي أكد على الرغبة المشتركة مع شركة ستيليا من أجل العمل معا على تجميع كافة الشروط لهيكلة منظومة صناعية شاملة حول المجموعة، من شأنها توحيد جهود عدة مناولين وموردين.
وقد حضر هذا اللقاء كل من السيد عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب المكلف بإدارة الدفاع الوطني، والسيد مامون بوهدود الوزير المنتدب المكلف بالمقاولات الصغرى والمتوسطة وإدماج القطاع غير المهيكل، والسيد خالد سفير والي جهة الدار البيضاء سطات، والسيد عامل عمالة النواصر، والسيد حميد بن براهيم رئيس مجموعة الصناعات المغربية للطيران (GIMAS).
وتعتبر شركة ستيليا آيروسبايس، التي هي أحد فروع مجموعة إيرباص بنسبة 100 في المائة، والتي نشأت من اندماج كل من "إيروليا" و"سوجيرما" بتاريخ فاتح يناير 2015 بـرقم معاملات تبلغ قيمته 8،1 مليار أورو و6.100 مستخدَم في العالم، أحد الرواد العالميين في مجال تصنيع هياكل الطائرات ومقاعد الربان ومقاعد المسافرين من الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال.

وتتواجد شركة ستيليا آيروسبياس بالمغرب منذ سنة 1951، من خلال فرعها Maroc Aviation التي أصبحت اليوم تُعرف بـ STELIA Aerospace Maroc المختصة في التصنيع التركيبي وتجميع المجموعات الفرعية المعدنية المعقدة، وصيانة ودعم إليكترونيات الطائرات.