شركة "سيمنس غامسا" تفتتح أول مصنع لشفرات التوربينات الريحية بإفريقيا والشرق الأوسط


- استثمار بقيمة 1,1 مليار درهم.
- 700 فرصة عمل مباشرة و 500 فرصة عمل غير مباشرة يتعين إحداثها.
- إنتاج شفرات يصل طولها إلى 75 متراً.
- أوائل شفرات التوربينات الريحية بإفريقيا والشرق الأوسط "من صنع المغرب" مائة في المائة.

افتتحت المجموعة الألمانية "سيمنس غامسا" رسميا، بتاريخ 11 أكتوبر 2017، مصنعا جديدا لشفرات التوربينات الريحية خلال حدث ترأسه السيد مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، والسيد ماركوس تاك، الرئيس المدير العام لشركة "سيمنس غامسا" للطاقة المتجددة.



وتبلغ القيمة الاستثمارية لهذا المشروع - الذي يتواجد بالمنطقة الحرة "طنجة أوتوموتيف ستي" ويمتد على مساحة تبلغ 37.500 متر مربع - 1,1مليار درهم، وسيسمح بإحداث 700 فرصة عمل مباشرة و500 فرصة عمل غير مباشرة.

ويُدخل تصنيع شفرات التوربينات الريحية البالغ طولها 63 مترا للمغرب تكنولوجية دقيقة طورتها شركة سيمنس، وتُعرف بالشفرة المتكاملة. ويسمح هذا الأسلوب بتصنيع شفرات في قطعة واحدة، مما يُكسبها المزيد من المتانة ويزيد في مدة صلاحيتها.

" وستُنتج بطنجة شفرات التوربينات الريحية الأوائل بإفريقيا والشرق الأوسط، وهو ما يُعتبر مفخرة بالنسبة للمملكة. ويسمح هذا المشروع المبتكر بتحديد مكان القيمة ويعتبر إيذانا بتطوير منظومة صناعية خاصة بـ "صناعة الطاقات المتجدة"، مما يُعزز الخيارات الاستراتيجية للمغرب، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، التي تتطلع إلى تنمية اقتصاد أخضر".

ومن جانبه، صرح السيد ماركوس تاك، الرئيس المدير العام لشركة "سيمنس غامسا" للطاقة المتجددة، بـ "أننا نستثمر حيث نرى فرصَ أعمال قوية، والفرص هنا بالمغرب هي أقوى من أي وقت مضى. ويمنحنا هذا الموقع بطنجة ولوجا مباشرا لبعض الأسواق الأكثر أهمية في المستقبل، هنا بالمغرب وفي كافة أنحاء الشرق الأوسط وبأوربا والمنطقة المتوسطية".



ويتوفر المصنع، في الواقع، على أداة إنتاج تطوري تتماشى والاحتياجات المستقبلية للسوق العالمية للطاقة الريحية، علما أنه بالإمكان تعديلها في المستقبل للسماح بإنتاج شفرات أطول.

وقد أحدثت شركة "سيمنس غامسا" بطنجة مركزا للتكوين يمتد على مساحة 3500 متر مربع لضمان نقل كافة المهارات التقنية وإجراء العمليات اللازمة لتصنيع شفرات التوربينات الريحية .

وأكد السيد "رالف سبيرّازّا"، مدير المصنع بطنجة أنه فخور" بمباشرة هذا المشروع الجذاب الذي من شأنه تحفيز قطاع الطاقات المتجددة بالمغرب والخارج والذي يُرتقب أن تكون له انعكاسات هامة على هذا الأخير طيلة عدة عقود. لقد كنا محظوظين بتجميع أيد عاملة متحمسة، وذات كفاءة عالية، مع سلوك وحيوية مذهلين".

وتتواجد شركة "سيمنس غامسا" للطاقة المتجددة بقدرة عالمية تبلغ 75 جيغاوات، بأزيد من 90 بلدا مع فريق يتألف من 27.000 مستخدم عبر العالم. ويشمل تواجدها على مستوى سلسلة القيمة كلا من التصميم والتصنيع وتركيب التوربينات الريحية الأرضية والبحرية فضلا عن حلول خدماتية دقيقة.