شراكة بين شركة بوينغ، الرائد العالمي الأول في قطاع الطيران، والمملكة المغربية، من أجل إحداث منظومة صناعية للتزود



تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، تم هذا اليوم الثلاثاء بالقصر الملكي العامر بطنجة، توقيع بروتوكول اتفاق من أجل إحداث منظومة صناعية لمُصَنّعي المعدات الأصلية لقطاع الطيران بالمغرب.

ويقضي هذا المشروع الواسع النطاق الذي يُباشرُ إنجازَه العملاق العالمي للطيران، بهيكلة منظومة صناعية تتألف من مُوردين وتنظيم قاعدة للتزود تتمركز بالمغرب. ومن شأن هذه المنظومة الصناعية أن تحقق رقم معاملات جديد سنوي موجه للتصدير بقيمة مليار دولار، وأن تُسفر عن استقرار 120 مُورّداً لشركة بوينغ، وأن تسمح بإحداث 8.700 فرصة عمل جديدة متخصصة. ولتغطية الاحتياجات الخاصة بمنظومتها الصناعية من حيث التكوين، سيتم تفعيل برامج تكوينية خاصة مصممة أساسا من طرف شركة بوينغ.

وهذا العقد هو ثمرة التوافق التام بين المتطلبات الميدانية للرائد العالمي - الذي يبحث عن قدرات مُصَنّعي المعدات الأصلية مع إنتاج نوعي قادر على احترام مواعيد التسليم بشروط تنافسية - وبين المزايا التنافسية التي يوفرها المغرب، وبالخصوص فيما يتعلق ببنية تحتية ذات مواصفات دولية، وموارد بشرية ذات كفاءة عالية وشروط إنتاج ذات كلفة جذابة.

وقد تم توقيع بروتوكول الاتفاق من طرف وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي ورئيس شركة بوينغ للطيران التجاري السيد "راي كونر" Ray Conner.

وبهذه المناسبة، أكد الوزير العلمي أن " المنظومة الصناعية لشركة بوينغ تُحول مشهد الطيران المغربي من خلال تسريع الزخم التنموي للقطاع ومن خلال العمل على استدامة موقعه كقاعدة إنتاجية نوعية. وبتحفيزه للاستثمار، فإن هذا المشروع سيولد فرص الشغل والقيمة المضافة وسيرتقي بمستوى الكفاءات عبر تطوير تخصصات جديدة ومهن ذات تكنولوجية عالية، إذ أن من شأن إحداث منظومة صناعية رائدة تعزيز مردودية وجاذبية القطاع، مع إحداث دائرة مُثلى من الرّخاء في الاقتصاد الوطني ".

وأكد رئيس شركة بوينغ للطائرات التجارية، السيد "راي كونر" من جانبه، أن "شركة بوينغ، بفضل علاقة الثقة مع المغرب التي تصل مدتها إلى حوالي نصف قرن، لَتَفْخَرُ بالعمل مع الحكومة على تطوير صناعة الطيران المغربية ودعم الاحتياجات الإنتاجية والتنافسية لشركة بوينغ. وقد تمكنا فعلا من خلال مقاولتنا المشتركة بالدار البيضاء من معاينة الفرص الوحيدة التي يوفرها المغرب لمناولي قطاع الطيران من أجل تقليص التكاليف، مع إنتاج منتجات طيران ذات جودة عالية. وقد طورت شركة بوينغ مع المملكة المغربية برنامجا تحفيزيا لحث مُورّدين جُدد لشركة بوينغ على الاستقرار بالمغرب. وعلاوة على ذلك، فإننا سنتعاون بشكل وثيق من أجل تكوين اليد العاملة لمغرب الغد. ويدل هذا الاتفاق على الرؤية الثاقبة لصاحب الجلالة وعلى تعاون الحكومة المغربية مع شركة بوينغ من أجل تنسيق شراكة الغد الرابحة".