المجلس الإداري للوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولة الصغرى والمتوسطة

انعقد المجلس الإداري للوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولة الصغرى والمتوسطة بتاريخ 23 يوليوز 2020 تحت رئاسة السيد مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والإقتصاد الأخضر والرقمي حيث همت أشغال المجلس الإداري خاصة دراسة حصيلة الوكالة خلال سنة 2019 وكذا مخطط عمل 2020 -2023.



أشاد السيد مولاي حفيظ العلمي، في افتتاح أشغال المجلس، بالنتائج الإيجابية لوكالة مغرب المقاولات خلال سنة 2019 كما أكد على ضرورة توسيع عملية المواكبة لتشمل الإستفادة منها أكبر عدد من المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة.

وقد تميزت هذه السنة بدعم وكالة مغرب المقاولات لـ 152 مشروعا استثماريا مقابل 96 خلال سنة 2018 أي بارتفاع تبلغ نسبته 58٪. باستثمار إجمالي يبلغ 2.2 مليار درهم أي بنسبة ارتفاع تبلغ 29٪ مقارنة مع سنة 2018. وفيما يتعلق بالدعم على مستوى الإستشارة والدعم التقني فقد بلغ عدد المشاريع المستفيدة 372 مشروعا سنة 2019 مقابل 331 سنة 2018 أي بارتفاع بلغت نسبته 12٪.

فيما يتعلق بالمواكبة المقاولاتية فقد انتقل عدد المقاولين الذاتيين وحاملي المشاريع اللذين تمت مواكبتهم من 047 4 سنة 2018 إلى 004 5 مستفيد سنة 2019 وهو ما يوازي ارتفاعا بنسبة 24٪. وبالإضافة على ذلك، فقد ارتفع عدد المقاولين الذاتيين المسجلين بنسبة 60٪ سنة 2019 ليصل إلى 000 130 مسجل نهاية سنة 2019. واستمر هذا الاتجاه التصاعدي في سنة 2020 حيث بلغ عدد المقاولين الذاتيين المسجلين 656 233 نهاية يونيو 2020.

وقد تميزت الفترة 2014 – 2020 بمواكبة وكالة مغرب المقاولات ل242 2 مشروعا تهم نمو وتحويل المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة الصناعية باستثمار إجمالي بلغ 10.65 مليار درهم والتزام بخلق 799 105 منصب شغل من بينها 515 54 منصب مباشر. وفيما يتعلق بالمواكبة المقاولاتية، فقد بلغ عدد المقاولين الذاتيين وحاملي المشاريع 034 14 مستفيدا.

ومن جهة أخرى، فقد أعرب السيد مولاي حفيظ العلمي عن ارتياحه للزخم الجيد الذي أظهرته الوكالة خلال النصف الأول من سنة 2020 لا سيما من حيث مواكبة المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة الصناعية في تدبير الصعوبات المرتبطة بجائحة كوفيد – 19 وإعداد مخططات لإعادة انطلاق أنشطتها.

وفي هذا الإطار، وضعت الوكالة، لفائدة المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، برامج تتلاءم مع كل مرحلة من المراحل التي شهدتها جائحة كوفيد – 19:

- المرحلة الأولى "بداية الأزمة": إطلاق برنامج "امتياز تكنولوجيا كوفيد – 19 لتشجيع الإستثمارات في المعدات اللازمة لمواجهة الوباء.
- المرحلة الثانية "استئناف الأنشطة": إطلاق عرض الإستشارة والخبرة التقنية لمواكبة المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة في تدبير الصعوبات الناتجة عن الجائحة وإعداد مخططات إعادة انطلاق أنشطة المقاولات.
- المرحلة الثالثة "إعادة الإنطلاق": إطلاق الجيل الجديد من برامج المواكبة بمعدلات دعم أكثر جاذبية وشروط ميسرة للولوج لمواكبة الإنطلاق.

وأخيراً، وافق مجلس الإدارة على خطة العمل متعددة السنوات للوكالة والتي تهم إعادة هندسة وتعزيز برامج المواكبة الحالية وإطلاق برامج جديدة وتعزيز التغطية الجهوية للوكالة وتحولها الرقمي.