الرائد الأمريكي Spirit Aerosystems يعطي انطلاقة البرنامج الصناعي الجديد لإنتاج أجزاء هياكل طائرات Airbus A220

نظمت اليوم شركة "سبريت آيروسيستمس"، اليوم  27 يونيو 2022 ، حدثا احتفاليا بمناسبة الإطلاق الرسمي لعملية إنتاج هياكل الطائرات، وذلك بموقعها المتواجد في شمال إفريقيا. 

 

وقد شرع الموقع المغربي لشركة سبريت مؤخراً في إنتاج مكونات هياكل الطائرات الخاصة بالجزء الأمامي والخلفي لطائرة الإيرباص من طراز A220. وقد طور الموقع خبرة في مجال تصنيع مكونات طائرات رجال الأعمال الخاصة بشركة بومباردييه، وهو ينضم الآن إلى مواقع شركة سبيريت التي توفر فعلا برامج تجارية لإيرباص.

 

 

وتُرسَل مكونات هياكل الطائرات من المغرب ليتم تجميعها بموقع شركة سبريت في بلفاست بإيرلندا الشمالية. وقد تم امتلاك الموقعين من طرف سبريت خلال سنة 2020 في إطار استراتيجية تنويع كبرى، من خلال إضافة محتوى متميز لشركة إيرباص، وزيادة تطوير البصمة العالمية للشركة، علاوة على أنشطة خدماتها الخاصة بمرحلة ما بعد البيع.

 

وقد التحق  وزير الصناعة والتجارة المغربي، رياض مزّور، ومسؤولون كبار بشركة إيرباص وشركة الخطوط الملكية المغربية بستيفن أور Stephen Orr، نائب الرئيس والمدير العام لشركة "سبريت آيروسيستمس" المغرب، في الموقع الإنتاجي الممتد على مساحة 25.000 متر مربع، والذي تمت توسعته مؤخراً بميد بارك في الدار البيضاء. وثمة أزيد من 300 مستخدم يدعمون برامج سبريت، في الوقت الذي يواصل فيه الموقع توسيع مجموعته الإنتاجية.

 

وصرح السيد مزور بهذه المناسبة قائلا: " إننا نحتفل اليوم بكل فخر بالنمو المتسارع الذي يشهده الموقع والذي أُطلقت أشغال تشييد من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله،  وذلك خلال شهر شتنبر 2013 بميدبارك. منذئذ، وهذا المصنع  - المتطور تكنولوجيا والمتخصص في تصنيع أجزاء هياكل الطائرات - يفرض نفسه كأحد منارات صناعة الطيران بالمغرب". وأكد في هذا الصدد أيضا أن: " البرنامج الجديد لسبريت - بتوسعة هذا الموقع - والرامي إلى إنتاج أكبر أجزاء هياكل الطائرات بإفريقيا، وأجزاء عالية التقنية لطائرة إيرباص من طراز A220، يُعزز مكانة المملكة في العمليات المعقدة ذات القيمة المضافة العالية، فضلاً عن إشعاع منظومة الطيران الوطنية على الصعيد العالمي. وستُواصل شراكتنا المتينة مع سبريت طريقها بحماس كبير  ويمكن أن تنفتح عند اللزوم على فرص أخرى نتطلع إلى تطويرها بالمغرب".

 

 

وصرح ميكائيل  هواري، رئيس شركة إيرباص بمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط، بهذه المناسبة قائلا:" تقوم المملكة بالفعل بتصنيع أجزاء خاصة بكافة الطائرات التجارية لإيرباص، بما في ذلك طائرة A220. وهذه الطائرة هي أحدث إضافة إلى تشكيلة منتجاتنا وبالتالي إلى بصمتنا الصناعية بالمغرب. ومع هذا الإنجاز، أصبح إنتاج أجزاء طائرة A220 مندمجا بشكل جيد في منظومة الطيران المغربية. ويمكننا القول بكل بفخر أنها تحمل علامة "صنع في المغرب". واليوم، نحن نحتفل بمرحلة جديدة هامة في علاقتنا مع المغرب و شركة "سبريت آيروسيستمس". وإننا نتطلع إلى مواصلة تشييد صناعة طيران متينة ومستدامة".

 

وصرح ستيفن أور Stephen Orr، نائب الرئيس والمدير العام لشركة "سبريت آيروسيستمس" المغرب قائلا: "لقد قمنا بتطوير خارطة طريق طموحة لتسريع نمو موقعنا بدعم من وزارة الصناعة، ونحن سُعداء بتوسيع قدرتنا الإنتاجية لتشمل هذا البرنامج الأخير لإيرباص. وإننا نتطلع إلى العمل مع فريق سبريت ببلفاست، الذي يوفر أيضا الجناح المندمج لطائرة A220 ، مع بناء علاقة قوية ومُثمرة مع شركة إيرباص"...