تدشين وحدتيْن صناعيتين جديدتين لمجموعة كوباك بتارودانت

ترأس كل من وزير الصناعة والتجارة، السيد رياض مزُّور ووالي جهة سوس ماسة وعامل عمالة أكادير إداوتنان، السيد أحمد حجي، وعامل إقليم تارودانت، السيد الحُسين أمزال، يوم الجمعة 25  فبراير 2022 بتارودانت، مراسم تدشين مشروعيْن استثماريَيْن لمجموعة كوباك (COPAG) .

 

 

ويندرج هذان المشروعان، اللذان حظِيا بدعم صندوق التنمية الصناعية والبالغة قيمتهما الإجمالية نحو 197 مليون درهم، في إطار تفعيل الاتفاقية المتعلقة بالتنزيل الجهوي لاستراتيجية تنمية الصناعات الغذائية  لجهة سوس ماسة، الموقعة أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، بتاريخ 28 يناير 2018 بأكادير. 

 

 

ويتعلق هذان المشروعان، اللذان يُرتقب أن يُحدِثا 380 منصب شغل مباشر وأزيد من 2200 منصب شغل غير مباشر، إنشاء وحدة عصير الحوامض ووحدة صناعية لإنتاج الأجبان،استجابةً للطلب المتنامي لسوق الأجبان والعصير، هذان المشروعان يتطلعان لتلبية الاحتياجات على مستوى السوق المحلي والتصدير ،و يرميان أيضا إلى الإسهام في تثمين وتحويل المنتج الفلاحي المحلي وتعويض الواردات، من خلال تطوير منتجات محلية ذات قيمة مضافة عالية.

 

وصرح السيد مزُّور، في هذا الشأن، بأن" هذين المشروعين يُعتبران خير مثال على الدينامية التي تشهدها صناعات الحليب وتحويل الحوامض بالمغرب على مستوى الاستثمار وإحداث مناصب الشغل وعلى الحيوية التي تُثيرها علامة "صُنع في المغرب" لدى أرباب الصناعات الغذائية عندنا. وانسجاما مع أولويات تنمية القطاع، فمن شأن هذين الاستثمارين تعزيز التكامل بين بداية السلسلة الزراعية ونهاية سلسلة التحويل، علاوة على سلاسل القيمة، مما يساهم بشكل أكبر في تحقيق الأمن الغذائي والسيادة الصناعية لبلدنا، طبقاً للتوجيهات الملكية السامية". وأكد السيد الوزير في هذا الصدد أن حقْل الاستثمار الغني بالفرص غير المحدودة في مجال الصناعات الغذائية، يُنبِئُ بمستقبل جد واعد بالنسبة للقطاع: "وسنُواصل توفير دعمنا ومساعدتنا للفاعلين واستثماراتهم الرامية إلى تحفيز إنتاج محلي أكثر تنافسية وتنوعا وذي قيمة عالية، حتى يكون قادرا على تلبية احتياجات ومتطلبات المستهلك المغربي، ويتمكن من إثبات ذاته على مستوى سوق التصدير".

 

وفي سياق هذه الرؤية، كانت هذه المناسبة أيضا فرصة لتوقيع مذكرة تفاهم متعلقة بإنجاز مشروع صناعي جديد يهم تثمين وتحويل اللحوم البيضاء بمبلغ استثماري يفوق 108 مليون درهم. وسيمكن هذا المشروع من إحداث أزيد من 200 منصب شغل مباشر و300 منصب شغل غير مباشر والمساهمة في تثمين وتحويل اللحوم المحلية عبر تطوير وإنتاج مواد ذات قيمة مضافة عالية وكذلك في استبدال الواردات من هذه المواد. 

 

 

مجموعة كوباك، التي تأسست سنة 1987، هي أكبر تعاونية مندمجة في المملكة وأحد رواد منتجات الحليب وعصائر الفواكه بالسوق المغربية. وبطاقم يبلغ تَعدادُه 9500 شخص، تمكنت كوباك سنة 2021 من تحقيق رقم معاملات تبلغ قيمته حوالي 6 مليار درهم. وتتبوأ هذه المجموعة مكانة بارزة في الأنشطة التالية: صناعة الحليب وتعبئة وتحويل الحوامض وصناعة اللحوم وتصنيع أعلاف الماشية.