شركة "فيكوسا" تفتتح مركزها الإنتاجي الأول بالمغرب

تستقر شركة “فيكوسا”، المورِّد العالمي في مجالات التطوير والبحث وإنتاج وتسويق أنظمة السلامة والتواصل والنجاعة الخاصة بقطاع السيارات، لأول مرة بالقارة الإفريقية مع افتتاح مركزها الإنتاجي الأول بالرباط. وبمبلغ استثمار تبلغ قيمته 50 مليون أورو، سيُوفّر المصنع الجديد 700 فرصة عمل. ويُرتقب، بفضل الحلول الموجهة للزبائن، أن يصل رقم معاملاته السنوي إلى حوالي 150 مليون أورو من الآن وإلى غاية سنة 2022 .

وقد تم افتتاح المنشأة الجديدة للرباط بتاريخ 20 مارس 2018، بحضور السيد مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي للمغرب، علاوة على العديد من السفراء والزبناء.



وقد أنشأَت شركة "فيكوسا" في هذا المصنع - الذي يمتد على مساحة 12.000 متر مربع، قابلة للتوسع لتصل إلى 17.000 متر مربع - مركزاً للتميز في مجال الكاميرات على مستوى المجموعة كلها، حيث ستُطور الشركة وستُنج أنظمة رؤية بالغة التعقيد تعتبر أساسية بالنسبة لتصنيع سيارات المستقبل. وستُنتج هذه المنشأة أيضا حزم الكابلات الكهربائية. وفضلا عن ذلك، ستصنع منتجات تقليدية موجهة للسوق المحلية وبالخصوص مثل المرايا الخارجية وأنظمة تغيير السرعة وأنظمة غسيل السيارات بهدف تقديم خدمات أفضل.

وبهذه المناسبة، صرح السيد العلمي "بأن إنشاء مجموعة فيكوسا لمركزها الإنتاجي الأول بالمغرب يُعتبر مشروعا تنمويا يَعِدُ صناعتنا الخاصة بالسيارات بأداء أمثل. فالمغرب يستقطب مهنة جديدة ذات محتوى تكنولوجي رفيع يُسهم في الارتقاء بالقيمة النوعية لتخصص السيارات، وبالتالي فإن سلسلة القيمة المحلية تتنوع ويزداد مستوى التكامل رسوخاً".

وصرّح الرئيس المدير العام لشركة “فيكوسا” السيد خابيير بوجول بأن: "افتتاح مصنعنا الأول بالمغرب يُعَدُّ حدثا متميّزا بالنسبة للشركة. وفعلا، إنها المرة الأولى، في تاريخ الشركة، التي نستقر فيها بالقارة الأفريقية. وقد راهنت شركة فيكوسا كثيرا على هذه المنشأة بجعلها مركزاً للتميز في مضمار تصنيع الكاميرات. فهي تُمثّل عنصرا استراتيجيا بالنسبة للمجموعة بأكملها، من شأنه دعم المركز التكنولوجي الكائن بفيلاديكافالز (برشلونة، إسبانيا)، والذي يُعدّ قطب الشركة على المستوى العالمي في مجال تقنيات الرؤية الجديدة والتوصيل والسلامة والنجاعة بالنسبة للسيارات الموصولة وذاتية القيادة فضلا عن النقل الكهربائي".

وأعرب السيد بوجول في حفل الافتتاح عن شكره "للسلطات المغربية على الدعم والجهود المبذولة من أجل تيسير استقرارنا بالبلاد". كما حرص أيضا على "تأكيد تعهد شركة فيكوسا على المستوى المحلي تجاه المجتمع والإقليم وبالنسبة لإحداث فرص الشغل بالجهة".

وقد حضر هذا الحدث أيضا السيد خوصي ماريا بوجول، رئيس شركة "فيكوسا"، والسيد يوشيو إيطو، نائب الرئيس التنفيذي والمدير العام لشركة "أوتوموتيف آند إنداستريال سيستمز كومباني" التابعة لشركة "باناسونيك كوربوريشن"، والسيد ماساهيسا شيباطا، المدير التنفيذي ونائب رئيس شركة "أوتوموتيف آند إنداستريال سيستمز كومباني" التابعة لشركة "باناسونيك كوربوريشن"، والسيد كونيو تاناكا، المدير العام لشركة "أوتوموتيف آند إنداستريال سيستمز كومباني"، بالإضافة إلى شخصيات بارزة من عالم السياسة وممثلي مصنّعي السيارات الرئيسيين، إلى جانب سفيري إسبانيا واليابان.

و"فيكوسا" شركة رائدة على المستوى الدولي في مجال إنتاج وتطوير حلول الرؤية والسلامة والنقل الكهربائي والتوصيل، ذات المحتوى التكنولوجي العالي الموجهة لصناعة السيارات. وقد تأسست سنة 1949، وهي تشغّل أزيد من 10.500 مستخدم وتتواجد في 19 بلدا من بلدان أوروبا وأمريكا الشمالية والجنوبية وآسيا وأفريقيا، بمصانع إنتاجية ومكاتب تجارية ومراكز تقنية أو مراكز للبحث التنموي. وقد سجلت الشركة رقم معاملات بلغ 1,169 مليار أورو خلال سنة 2016.

ومنذ سنة 2015، أبرمت شركة فيكوسا شراكة مع شركة "باناسونيك" التي تمتلك نسبة 69 بالمئة من رأسمال الشركة، بهدف تسريع تطوير التكنولوجيات الأساسية لسيارات المستقبل في مجالات الرؤية والتوصيل والسيارات ذاتية القيادة والسلامة والنقل الكهربائي. وفضلا عن تحفيز تبادل التكنولوجيات والمنتجات، فهذا التحالف يتوخى تعزيز التآزر الإقليمي على مستوى الزبائن من أجل إضفاء قيمة هامة على أنشطة الشركتين.