توقيع 7 اتفاقيات لإنجاز مشاريع ذات منفعة اقتصادية لفائدة غرف التجارة والصناعة والخدمات

ترأس وزير الصناعة والتجارة السيد رياض مزور، يوم الأربعاء 15 دجنبر 2021 بالرباط، مراسم توقيع اتفاقيات لتمويل 7 مشاريع ذات منفعة اقتصادية لفائدة غرف التجارة والصناعة والخدمات لكل من المحمدية وفاس والداخلة وتطوان وأكادير ومراكش ووجدة، وقد تم اختيار هذه المشاريع في أعقاب الإعلان عن طلب إبداء الاهتمام.

 

وهذه الاتفاقيات هي ثمرة لعمل دؤوب مع الغرف، منذ توقيع الاتفاقية الإطار بين الدولة وجامعة الغرف المغربية للتجارة والصناعة والخدمات، تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، والتي تتوخى إعادة تموقع الغرف كوسيط للتنمية الاقتصادية بالجهات.

 

 

وصرح السيد مزور في هذا الشأن بأن" غرف التجارة على غرار المراكز الجهوية للاستثمار مدعوة اليوم أكثر من أي وقت مضى، لأن تكون رافعة لتنمية اقتصادية جهوية متوازنة في إطار تفعيل مسلسل الجهوية المتقدمة، الذي أطلقه صاحب الجلالة، نصره الله، والذي يعتبر في صلب أولويات النموذج التنموي الجديد. ويتجلى دورنا في توفير الظروف والوسائل اللازمة للفاعلين حتى يتمكنوا من أداء مهامهم والاضطلاع بدورهم الكامل في تعبئة إمكانات ومؤهلات الجهات، مما يسمح لهذه الأخيرة بإبراز كفاءاتها وثرواتها". وأوضح في هذا الصدد أن" الغرف تتطور الآن من مؤسسة عامة تمولها الدولة إلى مؤسسة توفر مناصب الشغل وتولد الدخل للجهة. وهذه المشاريع ذات المنفعة الاقتصادية هي خير مؤشر على ذلك. ولن ندّخر وُسعا في دعم ومواكبة إنجازها".

 

ويُرتقب أن تسمح المشاريع ذات المنفعة الاقتصادية موضوع الاتفاقيات، والبالغة قيمتها الاستثمارية الإجمالية 325,6 مليون درهم، بإحداث أزيد من 4200 منصب شغل وتحقيق إيرادات إضافية ستساهم في تعزيز الاستقلال المالي لغرف التجارة والصناعة والخدمات.

 

وتتضمن هذه المشاريع تشييد 3 مراكز للأعمال متعددة الأغراض بالمحمدية وفاس والداخلة، و3 بنيات تحتية للمعارض والخدمات في تطوان وأكادير ومراكش، وحاضنة لإطلاق المقاولات الناشئة بوجدة. ويتعلق الأمر بالخصوص بإحداث فضاءات استقبال لمختلف التظاهرات (معارض وندوات ومعارض مهنية ...) وفضاءات أخرى للعمل المشترك تستهدف تحسين الولوج إلى ريادة الأعمال والابتكار، علاوة على خدمة توفير المقر والمواكبة لفائدة المقاولات الصغيرة جدا والصُّغرى والمتوسطة والمقاولات الناشئة.

 

وتأتي هذه المشاريع بالتالي لتلبية احتياجات المقاولات على مستوى القرب من الخدمات، والبنيات التحتية وفضاءات العمل والمعارض، وستساهم بلا ريب في تحسين جاذبية الجهات.

 

 

 

 

read also

""

Pratt & Whitney Canada, a subsidiary of RTX, starts construction of its new engine parts manufacturing plant in Midparc

Pratt & Whitney Canada, an RTX company (NYSE: RTX), inaugurated, Monday May 27, 2024 in No...

SM le Roi avec véhicule made in Morocco Neo

Presentation to HM the King of Model of 1st Moroccan Consumer Car Brand and Prototype of Hydrogen Vehicle of Moroccan Initiative

His Majesty King Mohammed VI, may God assist Him, presided, on Monday at the Royal Palace in R...

""

Hexcel Marks Grand Opening of Newly Expanded Engineered Core Operations Plant in Morocco

Site Expanded to Meet Growing Demand for Lightweight Advanced Composites Hexcel Corporation (N...